كشف الولي لا يتعدى الكتاب و السنة

كما أن كشف الأولياء لا يتعدى كتاب نبيهم و سنته أبدا و إنما يأتي بفهم جديد من الشريعة فلا كشف يناقض الدليل أبدا لو كشف الحجاب ما ازددت يقينا

المقاصد 4 ص274