المؤمن لا يموت إلا شهيدا فأياك أن تظن غيره

قيل يا رسول الله هل يحشر أحد مع الشهداء قال نعم من يذكر الموت في اليوم و الليلة عشرين. يعني مرة فكل من مات في طاعة الله من أي باب من أبوابها فهو في سبيل الله بيد ان اطلق صرفه العرف إلى الجهاد القتال لا غير فالطاعة سبيل الله و عليه فلا يموت المومن إلا شهيدا ما دام موقنا بربه فالجهاد الأكبر هو جهاد النفس فمن أفناه الله في طاعته ليس بميت فمن فني في الله بقي بالله…

المقاصد ج3 ص 191